ولادة خمسة قرود مستنسخة بتعديلات جينية موحدة

أعلن مختبر علوم الأعصاب في مدينة شنغهاي عن ولادة خمسة قرود بتعديلات جينية موحدة، سوف تستخدم في بحوث اضطرابات الساعة البيولوجية.

واستنسخت هذه القرود من خلايا ليفية لقرد المكاك، أخرج منها الجين "BMAL1" المسؤول عن الإيقاع البيولوجي للجسم.

واستخدم العلماء في استنساخ القرود الخمسة طريقة نقل نواة خلية جسدية (طريقة الاستنساخ العلاجي).

ويسبب غياب الجين "BMAL1" اضطراب النوم والإيقاع البيولوجي والاكتئاب والصداع وأمراض الأعصاب مثل ألزهايمر. وكانت هذه الأمراض تدرس في المختبرات سابقا باستخدام الفئران والذباب، وهي كائنات تختلف كثيرا عن الإنسان في معايير عديدة، مثل بنية الدماغ وسرعة عملية التمثيل الغذائي ونظام النشاط.

ووفقا للعلماء، فإن استخدام القرود المستنسخة التي لها فسيولوجيا مشابه للبشر في هذه الدراسات، سيساعد في التعرف على آلية تطور وسريان المرض، وبالتالي في البحث عن طرق علاجه.

ويشير العلماء إلى ان استخدام قرود مستنسخة في البحوث العلمية الطبية البيولوجية، سيقلص العدد الإجمالي للقرود المستخدمة في البحوث في جميع أنحاء العالم. لذلك ينوي العلماء الاستمرار في هذا الاتجاه من أجل تحسين الطريقة المستخدمة لرفع كفاءة الاستنساخ، وسوف يستنسخون قرود المكاك خلال السنوات المقبلة لدراسة أمراض وراثية أخرى.

المصدر: نوفوستي


ليست هناك تعليقات :

جميع الحقوق محفوظة - تبع نت © 2018